السجن 3 سنوات للكردي ومطالبته بسبعة ملايين دينار جديدة

قضت الهيئة المتخصصة في مكافحة الفساد في محكمة الجنايات الصغرى بتجريم وليد الكردي بالحكم عليه في القضية الشهيرة المتعلقة بشركة الفوسفات بالسجن ثلاث سنوات وتغريمه سبعة ملايين دينار بجرم جنحة اهدار مال الشركات المساهمة العامة, وقضت ايضا بعدم مسؤولية متهمين آخرين عن  جرم جنحة التدخل بإهدار الاموال الشركات المساهمة العامة .

وتتلخص حيثيات القضية بان شركة الفوسفات الاردنية المساهمة العامة مسجلة في مراقبة الشركات في سجل الشركات المساهمة العامة منذ تاريخ 1/1/1953 حيث كان المتهم وليد الكردي يشغل وظيفة رئيس مجلس الادارة فيها منذ تاريخ 30/6/ 2006 ولغاية 17/3/2012 بالاضافة انه في ذات الوقت كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة منذ تاريخ 30/6/2006 ولغاية تاريخ استقالته بتاريخ 4/1/2012 .

وقد أدانت هيئة المحكمة  برئاسة القاضي اميل الرواشدة وعضوية الدكتور مرزوق العموش بجرم إهدار مال الشركات المساهمة العامة وبالحبس لمدة ثلاث سنوات والرسوم والغرامة 5 الاف دينار وتضمينة قيمة المبالغ التي تم تفويتها على الشركة وهي سبعة ملايين قرارا وجاهيا قابلا للاستئناف وغيابيا قابلا لاعادة المحاكمة بحق المتهم وليد الكردي  .

وكانت هيئة مكافحة الفساد قد أحالت قبل سنوات ملف هذه القضية مع غيرها من القضايا المتعلقة بممارسات شركة الفوسفات .


كيف تقيم محتوى الصفحة؟