هيئة النزاهة ومكافحة الفساد تعقد جلسة نقاشية حول تحديث استراتيجيتها 2020-2025

19 آب 2020

هيئة النزاهة ومكافحة الفساد تعقد جلسة نقاشية حول تحديث استراتيجيتها 2020-2025

عمان - نظمّت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد جلسة نقاشية لبحث تحديثات استراتيجية  الهيئة للأعوام 2020-2025 انسجاماً مع الأولويات الحكومية وأفضل الممارسات العالمية شارك فيها عدد من  الجهات المعنية من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لتحديد مجالات التعاون المشترك بينها لضمان تنفيذ الأهداف الوطنية والمشاريع الواردة ضمن هذه الاستراتيجية التي تعتبر امتداداً للاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد 2017-2025 .
وأكدّت الهيئة خلال هذه الجلسة التي شاركت فيها مؤسسة "طلال أبو غزالة العالمية" أن عملها يأتي ضمن منهجية عمل من خلال ثلاث محاور رئيسية ، هي محور النزاهة ومحور الوقاية واستباق الحدث قبل وقوعه ومحور إنفاذ القانون .
مصدر مسوؤل في الهيئة قال أن الهيئة تسعى من هذه التشاركية مع الهيئات الوطنية المختلفة إلى تحديث وتطوير محاور الاستراتيجية وخصوصاً المحور الأول محور النزاهة والوقاية ، بهدف تحقيق هدف تعزيز كفاءة العمل الوقائي لمكافحة الفساد على مستوى الوطن . ومن المشاريع التي تم مناقشتها لوضع معايير ومؤشرات قياس كان مشروع تحديد الثغرات في التشريعات الوطنية السارية والعمل على مواءمتها مع الاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد ومشروع تحديد وتقييم المخاطر ومشروع توعية المؤسسات التربوية "جامعات ومدارس" ومشروع الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والنخب الوطنية .
من جانبهم أكد ممثلو مؤسسة أبو غزالة المشاركون في الورشة على أهمية دعم جهود الهيئة ومساندتها من خلال مختلف خدماتها وإمكاناتها التقنية والمهنية ، وإتاحة ملتقى طلال أبو غزالة المعرفي لإستضافة وإدارة حوارات وجلسات توعوية وتثقيفية لكافة شرائح المجتمع والقطاعات ونشر الرسائل الدعائية والتوعوية الصادرة عن الهيئة عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي .
وأضاف المصدر أنه تم خلال الجلسة كذلك التأكيد على أن الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد جاءت لتواكب التغييرات المتلاحقة وعملية التحول والتطوّر التي مرّت بها الهيئة في إطار منظومة الإصلاح الوطني الشامل ، الذي لا يستقيم إلا من خلال الحوكمة الرشيدة وتوحيد الأهداف والعمل بروح الفريق الواحد وتعزيز مفهوم الشراكة مع المواطن ومؤسسات الدولة كافة رسمية وأهلية انطلاقاً من مبدأ الشفافية والمساءلة .
يُذكر أن سعادة الدكتور طلال أبو غزالة كان ضمن اللجنة الملكية للنزاهة التي أعدت "ميثاق النزاهة الوطنية" والخطة التنفيذية للنزاهة الوطنية .
وأكدّ ممثلو مؤسسة طلال أبو غزالة العالمية على أنه  لا بدّ وأن تحمي المؤسسات نفسها من نفسها ، من خلال نظام الضبط الداخلي ، من خلال رقابة داخلية تتحقق من جودة وسلامة العمل وإجراءات تضمن الضبط الداخلي وإجراءات المراجعة الداخلية المستقلة .
وشارك في الجلسة كذلك رشيد للنزاهة والشفافية ، وجمعية رجال الأعمال ، وغرفة تجارة عمان ، وغرفة صناعة عمان ، وجميعة المحاسبين الأردنيين، وجمعية حماية المستهلك وجمعية حقوق الإنسان والاتحاد العام للجمعيات الخيرية ومؤسسة عبد الحميد شومان .

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة